FATHUL MAJID Pertemuan 4 Bab 31




فتح المجيد

شرح كتاب التوحيد

الشّيخ عبد الرّحمن بن حسن آل الشيخ

باب قول الله تعالى : ' 3 : 175 ' " إنما ذلكم الشيطان يخوف أولياءه فلا تخافوهم وخافون إن كنتم مؤمنين "

°¨¨¨¤¦¤¨¨¨°🔸فتح المجيد🔸°¨¨¨¤¦¤¨¨¨°

قوله: {وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ آمَنَّا بِاللَّهِ فَإِذَا أُوذِيَ فِي اللَّهِ جَعَلَ فِتْنَةَ النَّاسِ كَعَذَابِ اللَّهِ} 7.

قال ابن كثير -رحمه الله تعالى-: يقول تعالى مخبرا عن صفات قوم من المكذبين الذين يدّعون الإيمان بألسنتهم، ولم يثبت في قلوبهم: أنهم إذا جاءتهم محنة وفتنة في الدنيا اعتقدوا أنها من نقمة الله بهم، فارتدوا عن الإسلام. قال ابن عباس -رضي الله عنهما-: "يعني فتنته أن يرتد عن دينه إذا أوذي في الله"

وقال ابن القيم رحمه الله تعالى: " الناس إذا أرسل إليهم الرسل بين أمرين: إما أن يقول أحدهم: آمنا، وإما أن لا يقول ذلك. بل يستمر على السيئات والكفر، فمن قال: آمنا امتحنه ربه وابتلاه وفتنه. والفتنة الابتلاء والاختبار، ليتبين الصادق من الكاذب، ومن لم يقل: آمنا. فلا يحسب أنه يعجز الله ويفوته ويسبقه. فمن آمن بالرسل وأطاعهم عاداه أعداؤهم وآذوه وابتلي بما يؤلمه، ومن لم يؤمن بهم ولم يطعهم عوقب في الدنيا والآخرة وحصل له ما يؤلمه، وكان هذا الألم أعظم وأدوم من ألم أتباعهم. فلا بد من حصول الألم لكل نفس آمنت أو رغبت عن الإيمان، لكن المؤمن يحصل له الألم في الدنيا ابتداء ثم تكون له العاقبة في الدنيا والآخرة، والمعرض عن الإيمان تحصل له اللذة ابتداء ثم يصير في الألم الدائم; والإنسان لا بد أن يعيش مع الناس، والناس لهم إرادات وتصورات، فيطلبون منه أن يوافقهم عليها، وإن لم يوافقهم آذوه وعذبوه; وإن وافقهم حصل له العذاب تارة منهم وتارة من غيرهم، كمن عنده دين وتقى حل بين قوم فجار ظلمة لا يتمكنون من فجورهم وظلمهم إلا بموافقته لهم أو سكوته عنهم، فإن وافقهم أو سكت عنهم سلم من شرهم في الابتداء، ثم يتسلطون عليه بالإهانة والأذى أضعاف ما كان يخافه ابتداء لو أنكر عليهم وخالفهم، وإن سلم منهم فلا بد أن يهان ويعاقب على يد غيرهم

فالحزم كل الحزم بما قالت أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- لمعاوية رضي الله عنه: " من أرضى الله بسخط الناس كفاه الله مئونة الناس، ومن أرضى الناس بسخط الله لم يغنوا عنه من الله شيئا " 1.

فمن هداه الله وألهمه رشده ووقاه شر نفسه امتنع من الموافقة على فعل المحرم وصبر على عداوتهم، ثم تكون له العاقبة في الدنيا والآخرة، كما كانت للرسل وأتباعهم.


ثم أخبر تعالى عن حال الداخل في الإيمان بلا بصيرة، وأنه إذا أوذي في الله جعل فتنة الناس له، وهي أذاهم ونيلهم إياه بالمكروه، وهو الألم الذي لا بد أن ينال الرسل وأتباعهم ممن خالفهم، جعل ذلك في فراره منه وتركه السبب الذي يناله به: كعذاب الله الذي فر منه المؤمنون بالإيمان

فالمؤمنون لكمال بصيرتهم فروا من ألم عذاب الله إلى الإيمان، وتحملوا ما فيه من الألم الزائل المفارق عن قرب. وهذا لضعف بصيرته فر من ألم أعداء الرسل إلى موافقتهم ومتابعتهم، ففر من ألم عذابهم إلى ألم عذاب الله، فجعل ألم فتنة الناس في الفرار منه بمنزلة عذاب الله، وغُبن كل الغبن إذ استجار من الرمضاء بالنار، وفر من ألم ساعة إلى ألم الأبد، وإذا نصر الله جنده وأولياءه قال: إني كنت معكم، والله أعلم بما انطوى عليه صدره من النفاق". انتهى



•----------------------•°📋°•----------------------•



📗 🅕🅐🅣🅗🅤🅛 🅜🅐🅙🅘🅓


📝 Syaikh Abdurrahman bin Hasan Alu Syaikh رحمه الله


📚 Bab 31 Firman Allah Ta'ala : "Itu Adalah Setan Yang Menakut-Nakuti Para Walinya, Maka Jangan Kalian Takut Kepada Mereka Tetapi Takutlah Kepada-Ku Jika Kalian Beriman"

💽 Pertemuan 4 Bab 31


📆 Senin, 11 Jumadil Awwal 1441 H / 6 Januari 2020


🔉 αl Uѕtαdz Uѕαmαh Fαíѕhσl Mαhrí حفظه الله

📥 Kumpulan Audio Fathul Majid

http://bit.ly/fathulmajid_ustadzusamahfaisholmahri






Atau download di sini





•-----------------------[]🔳[]-----------------------•



🔰 кαנιαи Fathul Majid вιѕα αитυм ∂єиgαrкαи ѕє¢αrα -«🔸🇱 🇮 🇻 🇪🔸»- víα :


📱 ®adio Suara Sunnah


Streaming , klik :

👇🏽👇🏽👇🏽


📥 http://malang.radioislam.my.id:11132


Url Site, klik :

💻 https://salafymalangraya.blogspot.com/2018/10/fathul-majid-syarah-kitab-tauhid.html


insya Allah setiap hari Senin Ba'da Maghrib



•-----------------------•°~°•------------------------•


🌕 WA Salafy Malang Raya


♻♻♻♻♻♻♻


📬 Diposting ulang hari Ahad, 17 Jumadil Awwal 1441 H / 12 Januari 2020 M


🌐 http://www.nisaa-assunnah.com

📠 http://t.me/nisaaassunnah




🎀 Nisaa` As-Sunnah 🎀








FATHUL MAJID Pertemuan 4 Bab 31 FATHUL MAJID Pertemuan 4 Bab 31 Reviewed by Nisaa` As-Sunnah 6 on February 29, 2020 Rating: 5

No comments:

Events

ads
Powered by Blogger.