Bab 34 Termasuk Iman Adalah Sabar Terhadap Taqdir-Taqdir Allah : Pertemuan 4 Bab 34






فتح المجيد
شرح كتاب التوحيد

الشّيخ عبد الرّحمن بن حسن آل الشيخ

باب من الإيمان بالله الصبر على أقدار الله

°¨¨¨¤¦¤¨¨¨°🔸فتح المجيد🔸°¨¨¨¤¦¤¨¨¨°

قوله: "وعن أنس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " إذا أراد الله بعبده الخير عجل له العقوبة في الدنيا، وإذا أراد بعبده الشر أمسك عنه بذنبه حتى يوافي به يوم القيامة " 

هذا الحديث رواه الترمذي والحاكم. وحسنه الترمذي. وأخرجه الطبراني والحاكم عن عبد الله بن مغفل. وأخرجه ابن عدي عن أبي هريرة، والطبراني عن عمار بن ياسر

قوله: " إذا أراد الله بعبده الخير عجل له العقوبة في الدنيا ". أي يصب عليه البلاء والمصائب لما فرط من الذنوب منه، فيخرج منها وليس عليه ذنب يوافي به يوم القيامة

قال شيخ الإسلام -رحمه الله تعالى-: المصائب نعمة؛ لأنها مكفرات للذنوب، وتدعو إلى الصبر فيثاب عليها. وتقتضي الإنابة إلى الله والذل له; والإعراض عن الخلق، إلى غير ذلك من المصالح العظيمة. فنفس البلاء يكفر الله به الذنوب والخطايا وهذا من أعظم النعم. فالمصائب رحمة ونعمة في حق عموم الخلق، إلا أن يدخل صاحبها بسببها في معاصي أعظم مما كان قبل ذلك، فيكون شرا عليه من جهة ما أصابه في دينه، فإن من الناس من إذا ابتلي بفقر أو مرض أو وجع، حصل له من النفاق والجزع ومرض القلب والكفر الظاهر، وترك بعض الواجبات وفعل بعض المحرمات ما يوجب له الضرر في دينه، فهذا كانت العافية خيرا له من جهة ما أورثته المصيبة لا من جهة نفس المصيبة، كما أن من أوجبت له المصيبة صبرا وطاعة، كانت في حقه نعمة دينية، فهي بعينها فعل الرب عز وجل ورحمة للخلق، والله تعالى محمود عليها، فمن ابتلي فرزق الصبر كان الصبر عليه نعمة في دينه، وحصل له بعد ما كفر من خطاياه رحمة، وحصل له بثنائه على ربه صلاة ربه عليه، قال تعالى: {أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ} 2. وحصل له غفران السيئات ورفع الدرجات. فمن قام بالصبر الواجب حصل له ذلك. انتهى ملخصا.
وقال صلى الله عليه وسلم: " إن عظم الجزاء مع عظم البلاء،
قوله: "وإذا أراد بعبده الشر أمسك عنه" أي أخر عنه العقوبة بذنبه. "حتى يوافي به يوم القيامة" وهو بضم الياء وكسر الفاء منصوبا بحتى مبنيا للفاعل
قال العزيزي: أي لا يجازيه بذنبه في الدنيا حتى يجيء في الآخرة مستوفر الذنوب وافيها، فيستوفي ما يستحقه من العقاب. وهذه الجملة هي آخر الحديث. فأما قوله: " وقال النبي صلى الله عليه وسلم: " إن عظم الجزاء مع عظم البلاء " إلى آخره"، فهو أول حديث آخر، لكن لما رواهما الترمذي بإسناد واحد وصحابي واحد جعلهما المصنف كالحديث الواحد
وفيه التنبيه على حسن الرجاء وحسن الظن بالله فيما يقضيه لك، كما قال تعالى: " {وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئاً وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ} 

•----------------------•°📋°•----------------------•


📗 🅕🅐🅣🅗🅤🅛 🅜🅐🅙🅘🅓

📝 Syaikh Abdurrahman bin Hasan Alu Syaikh رحمه الله

📚 Bab 34 Termasuk Iman Adalah Sabar Terhadap Taqdir-Taqdir Allah

💽 Pertemuan 4 Bab 34



📆 Senin, 3 Dzulqa'dah 1442 H / 14 Juni 2021

🔉 αl Uѕtαdz Uѕαmαh Fαíѕhσl Mαhrí حفظه الله


📥 Kumpulan Audio Fathul Majid




•-----------------------[]🔳[]-----------------------•

🔰 Kajian Fathul Majid bisa antum dengarkan secara -«🔸🇱 🇮 🇻 🇪🔸»- víα :





Atau download di sini




📡  Radio Syariah 

🏠 #diRumahAja



📡 RADIO SUARA SUNNAH  FM 104,2MHZ

🌴 Untuk Area Ponpes AsSunnah Junrejo & Sekitarnya🌴



Url Site, klik : 




insya Allah setiap hari Senin Ba'da Maghrib 



•-----------------------•°~°•------------------------•


🌕 WA Salafy Malang Raya



♻️♻️♻️♻️♻️♻️♻️♻️♻️♻️


📬 Diposting ulang hari Ahad, 9 Dzulqa'dah 1442 H / 20 Juni 2021 M






🎀 Nisaa` As-Sunnah 🎀










 

Bab 34 Termasuk Iman Adalah Sabar Terhadap Taqdir-Taqdir Allah : Pertemuan 4 Bab 34  Bab 34 Termasuk Iman Adalah Sabar Terhadap Taqdir-Taqdir Allah  :   Pertemuan 4 Bab 34 Reviewed by Nisaa` As-Sunnah 6 on June 23, 2021 Rating: 5

No comments:

Events

ads
Powered by Blogger.